6 مبادئ أساسية لقيادة وتحضير وقت تسبيح مع الأطفال

بواسطة | مايو 20, 2021 | غير مصنف | 419 تعليقات

هل تتذكر كيف كنت تحرص على الذهاب إلى مدارس الأحد مبكرًا أو في الميعاد وكمّ الشغف الذي كان لديك لحضور وقت التسبيح! 

قد يكون وقت التسبيح من أمتع وأحلى فقرات مدارس الأحد أو من أسوأ الفقرات بالنسبة للبعض منا. 

في رأيك، ما العامل الرئيسي الذي يجعل فقرة التسبيح من أحلى أو من أسوأ الفقرات في مدارس الأحد؟ أعتقد أننا متفقين في الإجابة وهي وقت التحضير لهذه الفقرة. من هنا يأتي السؤال، كيف أقوم بتحضير وقت تسبيح ناجح للأطفال؟ وما هو أساس اختيار تلك الترانيم؟ إلي جانب العديد من الأسئلة المتعلقة بخطوات التحضير الجيد وتسلسل الأفكار بوقت التسبيح. 

لذا كان من الهام أن نجاوبك من خلال الكورس المتاح مجانًا عن (قيادة التسبيح مع الأطفال) إلي جانب هذه المقالة التي توضح مجموعة من الأساسيات الهامة لكل قادة التسبيح مع الأطفال

في هذه المقالة نوضح مجموعة من الأساسيات الهامة لكل قادة التسبيح مع الأطفال لتضمن فقرة تسبيح ممتعه و مؤثرة وناجحة. 

خذ وقتاً كافياً للصلاة

من المفاهيم المغلوطة عند قيادة وقت التسبيح مع الأطفال أن ذلك الوقت يعتمد على مجموعة من الترانيم التي يحبها ويتجاوب معها الأطفال فقط وإن كان هذا جيد ويحمل جزء من الصواب إلا أن العنصر الفعّال والخفي في نفس الوقت والذي يحدد قوة وقت التسبيح وقوة انطلاق التسبيحات من أفواه القادة والأطفال معاً هي الصلاة من أجل هذا الوقت. 

قبل تجهيز وقت التسبيح مع الأطفال لابد أن تأخذ وقت كافي للصلاة ليس فقط من أجل التحضير فقط، ولكن من أجل نفسك كقائد لذلك الوقت: أولا لأنك سوف تقدم ذبيحة للرب فلابد أن تنقي نفسك لكي  تقدم الذبيحة كاملة للرب ، وأيضًا لكي تقدم للرب تسبيحاً شخصيًا (فلنقدم به في كل حين لله ذبيحة التسبيح أي ثمر شفاه معترفه باسمه (عب 13: 15)

حدد الهدف 

الهدف هو خط واضح أسير عليه لكي أصل في نهاية وقت التسبيح مع الأطفال  إلى نقطة معينة وبناءًا عليه يتم اختيار الترانيم تحت قيادة الروح القدوس 

من الصعب جداً أن أضع أكثر من هدف خلال فترة التسبيح الواحدة، فالتركيز على هدف واحد فقط يمكن ايصاله بأكثر من طريقة يجعله يصل إلي قلب الأطفال بأسرع الطرق. 

قد يفضّل بعض قائدي أوقات التسبيح عند وضع هدف لوقت التسبيح أن يتماشى هذا الهدف مع الهدف المقدم من خلال الدرس الكتابي وهذا جيد وقد يساعدك بشكل كبير أثناء تجهيزك لوقت التسبيح و اختيارك للترانيم. 

استعن بالورقة والقلم لتدوين الأفكار 

قال جون ماكسويل (الأفكار لديها تاريخ صلاحية قصير جدًا .. عليك أن تتصرف بسرعة وتستغل الفكرة قبل أن تنتهي) فإذا جاءتك الفكرة .. لا ينقصك إلا الورقة و القلم  ، لأن هناك الكثير من الأفكار القوية تتطاير نتيجة عدم تدوينها . 

أنصحك بالاستعانة بالورقة والقلم لكتابة بعض الأفكار أو الوسائل التي تساعدك في توصيل هدف التسبيح فكلما كانت الوسائل مرئية وملموسة كلما ساعد ذلك على وصولك للهدف . 

لابد من كتابة تسلل الأفكار مع الترانيم المختارة حتى تتجنب النسيان أو عدم ترتيب الأفكار وتسلسلها لتصل بها لخط النهاية . 

جهز قائمة الترانيم 

عندما تصل إلي تكوين الشكل النهائي للفكرة لابد من كتابة قائمة مقترحة للترانيم التي يمكن استخدامها لتتناسب مع الفكرة والهدف المقدم، مع مراعاة أن تختار عدد أكبر من الترانيم داخل هذه القائمة أكثر مما تحتاجة لأن هذا يعطيك قدراً من المرونة في الإختيار .
لاحظ أن الهدف من قائمة الترانيم هي المساعدة في التركيز على الهدف وليس التشتيت في كثرة الترنيمات وتنوعها. بمقدار تركيزك على الهدف ومساعدة ومعونة الروح القدوس لك ستكون موفق في اختيارك للترانيم من هذه القائمة. 

خذ وقتا للتدريب

من الجيد أن تدرب نفسك كقائد للتسبيح وخصوصًا مع الأطفال علي التدريب علي الترانيم وخصوصا إن كانت تلك الترانيم جديدة وتحتاج إلي ضبط اللحن وتعليمه بشكل صحيح. 

 من الأشياء الهامة هو التدريب مع العازفين لضبط اللحن والسلم الموسيقي حتي لا يحدث نشاز أو مشكلة فنية، مع ضرورة التدريب على سرعة الترنيمة. قبل التدريب الفني لابد أن تشارك العازفين والمساعدين لك في قيادة الوقت بالصلاة ( “اِثْنَانِ خَيْرٌ مِنْ وَاحِدٍ، لأَنَّ لَهُمَا أُجْرَةً لِتَعَبِهِمَا صَالِحَةً. لأَنَّهُ إِنْ وَقَعَ أَحَدُهُمَا يُقِيمُهُ رَفِيقُهُ ) جامعة 4 :10 

عزيزي قائد التسبيح أن كنت متوتراً بعض الشئ قبل الصعود لقيادة وقت التسبيح مع الأطفال فهذا جيد، فأحياناً الثقة الزائدة بالنفس لا تعلن عن احتياجك لقوة الله وعمل الروح القدوس بداخلك فقد تعلن عن إمكانياتك وعن قدراتك وهذا جيد لكن هذه الذبيحة التي تقدمها لابد أن تقدم من خلال عمل يسوع المسيح علي الصليب (فلنقدم به) عب 13 : 15 

فلا تعتمد علي موهبتك فقط بل اعتمد علي نعمته لكي يتمجد فيك .

للتعمق اكثر ننصحك بمشاهدة الكورس المجاني (قيادة التسبيح مع الأطفال)

سلوكيات تجعل وقت التسبيح سيء

  1. الحضور متاخرًا

من الأمور الهامة هي الحضور مبكرًا قبل وقت التسبيح بوقتٍ كافٍ للتأكد من مجموعة من الأمور الهامة مثل تحضير أو ترتيب الأدوات الخاصة بالفكرة والجلسة مع العازف للتدريب أو الصلاة معًا. 

  1. اختار ملابسك بعناية 

ليس المقصود بذلك المبالغة في اختيارك للملابس عند قيادة وقت تسبيح مع الأطفال إنما هو الحرص في الإختيار وخصوصاً أمام الأطفال البسيطة، فلابد أن تأخذ في الإعتبار أن تكون ملابسك: 

  • نظيفة 
  • غير ملفته للنظر

تذكر أنك تهدف لجذب عيون الأطفال تجاه الله شخصيًا وليس لشخصك 

  1.  نظم وقتك أثناء القيادة 

قد يعاني الكثير من قادة التسبيح أثناء القيادة بعدم تنظيمهم للوقت، فلابد أن تدرك أن لديك مهمة معينة تحتاج إلي وقت محدد لتصل إلي هدف واضح بداخلك لقلوب الأطفال، لذا عليك الإنتباه لمن يعطل وقتك سواء من عوامل تخص الأطفال أو تشتيت من عوامل أخري 

  1. التعليقات الطويلة المملة 

يعشق الأطفال التسبيح لأنه وقت يشعرون فيه بالإنطلاق والتعبير عن مشاعرهم أيضا من خلال الحركات المرتبطة بكلمات الترانيم، لذا احذر أن تحوّل وقت فرح الأطفال إلي عظة مملة لأن هذا سوف يقود إلي كسر أو عدم وصول الهدف من ناحية ، فصل الأطفال عن جو التسبيح من ناحية أخري 

  1. التقليد 

كثير من قادة التسبيح يتأثرون بنجاح شخص أو قائد معين في قيادته للتسبيح مع الأطفال فمن الممكن أن يقلدوه في الصوت أو الطريقة، وفي هذا الوقت تصبح مؤدي أو مقلد لشئ هو ليس في طبيعتك، لذلك لابد أن تتذكر أنك: 

  • شخصية مختلفة
  • امكانياتك مختلفة 
  • تفكيرك مختلف 

لذلك حاول أن تقدم ذبيحتك مع الأطفال بشخصيتك والله الذي صنع هذا الإناء الناجح في قيادة التسبيح مع الأطفال قادر أن يصنع منك شخصيًا إناء نافع ومختلف تبعاً لمواهب الله المعطاه لك ومدي تطورك وقدرتك على التعلم . 

  1. الأفكار الصعبة 

الأفكار التي تريد من خلالها توصيل فكرة ما، يجب أن تكون أفكار بسيطة ومفهومة ولا تميل إلى التعقيد. كن بسيطاً في أسلوبك حتى تصل لهدفك سريعاً 

عزيزي قائد التسبيح كن:

  1.  حساساً لجو التسبيح ولقياده روح الله وإرشاده.

ليس من المهم أن تقوم بتنفيذ جميع الأفكار أو ذكر جميع الترانيم اللي قمت بتحضيرها بالظبط، لكن المهم أن تركز على الهدف، فالأطفال لا يعرفون قائمة الترانيم المختارة لكن الأهم أن تكون حساساً لروح الله. قد تعيد ترنيمة أو تقول ترنيمة من خارج القائمة. الأهم هو أن تحافظ علي نفسك وأن تكون داخل الحضور الإلهي.

  1. تلقائيًا وهادئًا دون عصبية 

قد تحدث بعض الأفعال الغير متوقعة أثناء وقت التسبيح من الأطفال وهذا وارد جداً، فلابد أن تكون هادئاً محتفظاً بسلامك الداخلي وأنت تتعامل مع المواقف المختلفة. في بعض الأحيان تحتاج أن تتعامل مع أخطاء متكررة تسيطر عليها بسرعة من خلال تواصلك الجيد دون تعطيل الوقت ودون لفت الانتباه ودون غضب والخروج عن الطبيعي.

  1. مبتسمًا

الإبتسامة الدائمة هي أقوي دليل علي قوة تسبيحك، دع الأطفال يرون فيك يسوع المبتسم، ودع وقت التسبيح مليئًا بالفرح الحقيقي الذي يصل للأطفال من خلال ابتسامتك.

  1. نشيطًا حماسيًا 

لابد أن تكون نموذج للأطفال في نقل حماسة التسبيح وعمل الحركات المرتبطة بالترانيم، فبنفس مقدار فرحك وتسبيحك وانطلاقك في التسبيح هو نفس المقدار الذي سوف يصل إليهم، تذكر كلمات الكتاب قَلْبِي وَلَحْمِي يَهْتِفَانِ بِالإِلهِ الْحَيّ  (مز 84: 2)

  1.  محبًا لهم

وقت التسبيح مع الأطفال هو وقت لتأسيس حمد لله وإعلان خاص لحبه لهم، فلابد أن تتذكر أن محبتك للرب ولحمده تنعكس من خلال إعلان حبك للأطفال ، فتذكر أنه في كثير من الأحيان العالم والبيت والمجتمع يسئ إليهم فكن أنت مصدر لإعلان حب الله لهم من خلال تسبيحك أيضًا.

  1. مبتكراً 

اشجعك في كل مرة تدخل فيها وقت تسبيح مع الأطفال أن تغير في نمطية التسبيح من خلال استخدام وسائل مبتكرة لتوصيل الفكرة واستخدام ترانيم متنوعة وليست الترانيم المعتاد تكرارها في كل أوقات التسبيح مع الأطفال. 

  1. مشجعًا

تذكر دائمًا أن تكون مصدر لتشجيع الأطفال علي التسبيح بالكلمات الإيجابية والتعزيز اللفظي الإيجابي مثل: برافو ، في أحسن ، الترنيمة اللي جاية هتقولها أحلي، صوتكم حلو قوي، بدلًا من الكلمات السلبية: نايمين ، علوا صوتكم،، وغيرها من الكلمات التي تفقد الأطفال حماسهم.

عزيزي قائد التسبيح .. حاولنا أن نقدم لك بعض المبادئ الهامة عند قيادة وقت التسبيح .. أشجعك أن تشاركنا بأفعال أخري يمكن إضافتها لهذه المقالة من خلال خبرتك لقيادة وقت التسبيح أو أكثر الأشياء الجديدة التي تم اضافتها لك من خلال المقالة، لا تنسي مشاركتنا من خلال التعليق وفي حالة اعجابك بهذا المقال يمكنك مشاركته أيضا مع باقي خدّام كنيستك. 

كتبه: د. وسيم ابراهيم 

419 التعليقات

  1. maria

    من اكتر الحاجات الى فرقت معايا انى لازم اكون محب و مبتكر و مشجع

    الرد
  2. ساره ناصر

    اول حاجة ان الصلاه مهمه اووي ودي حاجه كانت بتفوتني كتير ان وقت التسبيح مش مجرد فقره هتعدي وخلاص لا دي يعتبر هي فتح شهيه للطفل عشان يستقبل الكلمه وفعلا قياده الروح القدس بتفرق كتير ودي اكتر حاجه نفسي اتعلمها

    الرد
  3. سارة امين ميخائيل

    مقاله مفيدة وملمه وفرقت معايا واني لازم اكون مهتم بوقت التسبيح وكأن الاطفال VIP واحبهم واشجعهم وابتسملهم دايما اخد تدريبات كفايه واحضر بدري للتجهيز اكون مصليه وحساسة للروح القدس دايما

    الرد
  4. منال عبد التواب عبيد

    ربنا يبارك ويستخدمك يادوكتور اكثر فاكثربجد فرق معا حاجات كتير تنقصني ربنا يعطني المعونة والقوه وان يكون في تغيير وتعليم

    الرد
  5. monaabd

    تعلمت أن أشبع اولا من جو التسبيح حتي استطيع تقديم تسبيح ممسوح ومشجع للاطفال ويحمل حضور الله

    الرد
  6. monaabd

    تعليقى هو أن الأطفال لا يمكن أن يصلوا لوضع احسن
    روحيا ولا فى التسبيح إن لم أكن انا قد استمتعت بالله وملانى التسبيح الحقيقى اولا

    الرد
  7. Batot

    جميل جدا المقال فعلا محتاجين اني نكون حساسين جدا ل سماع الروح القدوس لاني لو عملت وقت التسبيح وانامعتمد علي نفسي مش اعرف اوصل حاجة ودا هيرجع لما اخد وقت ف الصلاة كافي

    الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *